Thursday, August 27, 2009

قصاصة..من قصصي





المدير : النور ترى عندج مهمة بالشركة الفلانية حول الــ 3 اشهر .. انت زميلج فلان و يمكن فلان ..فمن اليوم ..دوامج هناك لما نخلص شغلنا
النور : 3 اشهر ..!! ( بتعجب @@ و صمت دام ثوان ).. خير ان شاء الله



اول يوم دوام هنالك ~ البداية .. تعريف بـي كضيفة .. بحكم طبيعة عملي الموقت
البس .. ابتسامة..تلي الاخرى
فلان الفلاني من ادارة كذا
فلانة الفلانية من قسم كذا
فلان الفلاني من ادارة كذا

و الابتسامة تتكرر ..خلصنا المرور على اقسام الشركة ..بعوار يقرص وجنتي من كثرة الابتسام ..اجلس ابتدأ خطوات العمل ..بكامل طاقتي ..بمشاركة زميـــــل ثقيل دم ..نادرا ما يضحكني .. بوقت عمل لا يحتاج منه بذل ~ الا فيما يخص العمل


بحكم انه يكبرني سنا ... الا اني من يدربه ..فقد اخجل منه احيانا .. يحاول فتح حوارات عدة ..احاول تصنع مجهوليتها .. لأني لا اجد ما اقوله في تلك المواقف التي لا تحتمل من بند التجاوز ..لكني بكل براءه حكمت عليه بفترة بريك نص ساعة..من قرار مفتعل ~ بكيفي


;p اول يوم ...بعد تطبيق القرار ~ النوري


فلان : هالنور بتنزلين الكافيه اللي تحت ؟
النور(بتموت بتنزل ) : مادري يمكن اطلبلي و يوصلونه حقي المكتب.. ليش بغيت شي ؟
فلان : لا بس مجرد سؤال ..تدرين ما اواطن هالكافيه
النور (بكل شطانة) : عاد انا احبه ..ثم ابتسم ..و اكمل ما تبقى من الكتاب استعدادا للبريك
فلان : ما سألتيني ليش؟
النور (اكمل الكتاب بنظرة استغراب ..متصنعة ايضا ): ليش ؟
فلان : لا خلاص ماني قايل ( بهدف الحاح السؤال )..فيلقي نظرة الي
النور : على راحتك


تتوالى الايام ..هو ينزل يطلب من مكان غريب..يروح السيارة ..يحوس ..كل هذا عشان النور بخاطرها تنزل تتريق بالكافيه اللي تحت.. بكل استمتاع ..اطلب الساندوج..و القهوة ..واتوجه للزاوية باتجاه الشمس ..لاقرأ الجريدة ..فقد كانت غايتي .. هي لحظة الاستمتاع بكل رشفة قهوة والتنطع بساندوج التيركي اللذيذ


في كل يوم ..اعتدت الزاوية .. اعتدت الاشخاص ..ذلك اللبناني صاحب السيجار ..وقهقهته المتناهية ..و تلك التي تجلس بطرف الطاولة .. تتأمل ذلك اللبناني ....تلك ايضا التختوخة صاحبة الوجه المبتسم و الالوان الفسفورية ..و ذلك الشاب الذي لا يتحرك اطلاقا ..مع مرور الوقت القاه هناك ..نفس الطاولة .. نفس ..الكرسي ..نفسة الجلسة ..نفس النظرة..و ربما نفس طلب القهوة


تتكرر المشاهد و اتكرر انا بأختلاف ..ما ارتدي من ثياب او حتى ما ارتدي من نفسية ..أو ما ورد بالجريدة من اخبار تخص تلك الايام ..فاراني باطار صورة الــ " انا " ~ و بأختلافها مع مرور الوقت .. اعتدت المكان .. واعتدت الطلب ..واعتاد ذلك العامل


انه عامل تنظيف لم يتجاوز عقده الرابع .. بتجاعيد سنين العمر واللوعة .. و لون ابيض قد غزى شعره الكثيف .. .اعتاد هو مشاطرتي نصف الشاندوج

نعم .. كنت لا اكملها.. فأحرص على تقطيعها الى نصفين ومن ثم اغلفها بقطعة من القصدير ..لحفظ حرارتها .. فلنفسه ايضا حب ما يؤكل دافئا ... فأجده ينتظر ذلك النصف ..فور قيامي بالخروج .. يقدم الي المصعد ليقوم بعمله ..الزائد عن حاجة من امره ..ذلك لاثبات وجوده ..اقدم اليه .. يبتسم .. يلقى التحية " السلام " .. ترد النور "وعليكم السلام " و ثم ابتسم ..و يتناول مني ذلك الكيس .. ارحل



.. 3 اشهر

يتكرر السيناريو ..و تتكرر المشاهد ..لكن في ذلك الاسبوع الاخير ..اجد نفسى اجلس على غير العادة مع احد غير~ نفسي .. فقد زارتني صديقة تشاطرني مسلسل الاحداث ..اجدني اندمج ..اركز.. فسوالف البنات تحتاج تركيز على غير العادة... استمتع .. فبعد رحيلها اجد عامل التنظيف بنتظر و بين عينيه نظرة عتب .. تجاوزت فرحي بقدوم صديقتي ..لاني قد اكملت الساندوج وحدي مبررة استمتاعي ~ بالسوالف.. خجلت من نفسي...على عتب هزني وسرق مني شيئا لا يرى..وقفت لوهلة ..وقررت اخراج نقود تخفف حدة العتب ..نقود تجعله يشتري عددا كافيا من نفس الساندوج ...وانا في طريقي ..صعودا الى المكتب .. الوم نفسى تارة ..اقنعها تارة بحبهم للنقود اكثر من ما قد نقدم من طعام ..فبين حوارات النفس واللوم ..اجدني ارى خلال زجاج المصعد ..دخول ذلك العامل الى البقالة ..و خروجه بـ علبة السجائر


..و اجده يلتفت ..و يرى حوله فيخرج تلك السجارة ..يشعلها .. و يبتسم
ليجدني اسرق النظر اليه...و يرمي ما بيده .. يطفؤها .. يسرع فيدخل الى المبنى

اصل مكتبي المؤقت .. اعيد المشهد ..فقد احسست بالذنب ..لمَ لم اتذكر ..نصف الساندوج ..او حتى ابتاع اخرى جديده! ...ام انه لم يستخدم تلك النقود لشراء السجائر؟ ام ان تفكيري قد ازداد فكرا


فأنا الآن احمل اثقالي ..مرت الــ3 اشهر .. لأعود لارجائي
فقد لملمت تلك الاوراق المنتاثرة .. اقلامي ..دفاتري .. رسماتي المجنونة .. خواطري المخفية ..اغلقت الستائرالرمادية ..ذلك المنظر الجميل لمدينة الكويت.. ثم القيت تحية الوداع لمن ~ داحر النور ..والقيت ضعفها لمن ساعدني.. مررت بهم جميعا .. فقد احببت ذلك المكان ..رغم جهلي به الى الآن .. مررت عليهم واحدا تلو الآخر مرورا بالمدير العام ..الذي اعتاد كلمه " خفي علينا يا النور " والتي اجهلها الى الآن


..وداعا ~ للنور بينكم


.

.

ازرق بين الورق
~~~~~~~~~
"اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك "

Tuesday, August 25, 2009

نفحات تبدأ به


تسرقنا بدايته ..و يسرقنا الوقت .. حبنا له يزداد ..من بين ثواني بعيدة .. نحبه .. نتشبث بحروفه .. نعقد الهمم .. كل القوى .. استعدادا له .. هو ضيف .. قادم .. من بعيد ..يضع احماله .. ثلاثين يوما .. وودننا لو كان طوال العام ..معنا ..بنا .. الينا .. به رسالات لا ترى .. نحسها .. نلتمس ..حلاوه كل ثانية ..كل دقيقه .. من فجر آتي الى مغرب من مضى .. ابي .. سفر امي .. ..مكانها الخالي.. اخوتي ..مسئولية ~ احببتها ..فأني استشعر بها افطار صيام .. افطار احبتي
بالسادسة و اجزاء ساعة .. يصدح الاذان .. تتوالى نسمات النكهات .. بسمات الاطفال بعد يوم طويل .. دعاء ابي بين صدق و رجاء ..و نحن بين يديه سبحانه ..نستمتع بآخر نفس للصيام .. نأكل.. نتلذذ .. نزداد نخمة .. نرجو اكثر .. ولا نقدر .. نتجول بين اطباق الحلوى .. مع نسمات بخور و اطياب عود .. تريح انفسنا .. تتوالى ضحكات ..نظراتي الحالمة لجو اعشق تفاصيله ..هم و انا بينهم ..
بعد تلك الدقائق ... ينادي بصلاة تخص شر الصيام .. نتسابق .. حولي اصوات تعلو .." النور قومي اذن العشا " اكاد اجري فرحة ..و الملم من حولي .. يزداد شوقي لما قد يأتي ..اكتسي اسود ~اتطيب ..اريح قلبي .. اطيل الطريق .. استمتع بصوت الاذان .. بأصوات زانها الله ..ارى اناس ..تسير .. تجري ..و تغدو .. تلبي قول سبحانه .."حي على الصلاة .. حى على الفلاح "..ففلاح قادم بنا ..لبيك سبحانك ..فرمضان قد بدأ في يومه الرابع.. قد فاق سرعه .. و قلبي يشتاق للقادم ..كحلم آتى لينتهي .. فسبحانك ربي اجعلني ومن يقرأ من عتقاء شهرك الفضيل
>
>
>>
>
.
.
ازرق بين الورق
~~~~~~~~

...ومع ريــــــــــــــق الـهوى
...صيــــــــــــــــام ... ودوى
قلبن من اللهفة خاف و قــــــــــوى
ذاك السعف ... ذاك الـــــــــــــــــــورق
قرر يداوي رقــــــــــــــــــــــــــه و أرق
يكتب على غصـــــون الشجر~ احنا سوا
نرافق دوا .. ننــــادي ايا ~ ريح الهوى
"لو بتقوى ذا الســـهل ..ماعمره~ قوى"
,,,
,,
..ماتختلف عني انا
..عيد .. ثياب وهنا
...يومن جديد آتي و هــــــــــــادي
...تمر سنين .. ويختلف المنـــادي
...يوم طويــــــــل ببسمتي غـــادي
...يخفي تحت فييً ~ مــطر كـادي
...كل البداية .. تبتدي ~ عــــادي
...تسرق من حروف السواد ~ لونن رمادي
...وانا مع الهم نخالف طريق و~ كلن بـوادي