Friday, September 25, 2009

شقاوة طفلة


نمضي بروحِ من الغفلة
تابى دنيانا مُراعاتنا على عملِ لا نفتعل تفاصيله
انا هنا
.. أبا يومي عن مرافقة ما هويت
فتهاون على بداية لا تناسبني بعد محاولاتي البائسة
لمكالمات رفاق لا يلاموني
و اشخاص لا يكسبون رفقة غفلتي
,,, احاكيهم بسلاسة نطقي و اروي منازلهم برحيق انفاسهم
و ان لم يسترعون الانتباه بالرد فيكفيني تأملهم
و مخاطبة عين لم ترى غيري
أغضب
أصمت
لا ابالي
اذهب معهم الى اللا مكان
في شارع مزدحم الهواء
مكتظ بقطرات الماء
التي تخجل الوصول الى أرضٍ
شحت لملاقتها
بعد
خيبة أمل
و
غياب بيد الرب .. سبحانه
أتامل تلك الوجوه لارى لا احد
فلا اقوى على مجاراة نورٍ قد لمع ليريني جمال عيني
تماما كمرآةٍ بها أمل خفي ..
تفصلت .. لتجملني .. فاحببتها لانها لا تكذب ابدا

أنهي يومي بأبتسامة طفلة لا تكذب ابد ..تلك الطفلة ذات الشعر ~الكيرلي والنظرة الحالمة
..دواما ما تفاجؤني بأسلوب يفوق عمرها الذي لا يتجاوز الست سنوات
فور تلاقي اطراف قدمي بأدارج سلم ينادي بالنزول ..اودع يمعة الشالية
لتقدم تلك الاميرة الصغيرة ..فتناديني .. و تقترب .. لتهمس لي قائلة

" النور انتي اليوم وايد حلوة و سكارفج البنك حلو و شوزج بعد"
أصمت و احتضن تلك البريئة ..أقبلها ... و احاول ان التقي اطراف صدق عينيها .. ثم اهمس لها
'' محد قالج انج أحلى وحدة اليوم"
ترسم ملامح الغضب بين ملامحها .. فجأة ... أحاول تدارك الموقف..ببسمة مني لها .. وتوبخني
: قائلة
'' انا حلوة بس اليوم ؟ ''



ارجع لملاقاة براءة لم ترد في جيل تعلم على جد الامور
فانهي محادثة ساعدتني لأرى رقة اسلوب طفولي المبسم و برىء الدقائق
أصمت
وابتسم لها


'' انتي احلى عيـــــــــــــــــــــارة ''


تضم يدي لها
فأنتشي لقساوه مرحلية عالمنا بهم

فلمَ لا ابسط روحي كروحهم لأراني اجمل ما اكون؟
لربما اني كذلك



النـــــــــــــــــور
شتاء 2009

Monday, September 21, 2009

عيد..بلا نوم




تلك السماء الصافية ..ذلك الهلال .. ثبتت الرؤية ..نعم ابتدى رمضان ..تبريكات ..استقبلات..اغمض عيني قرقيعان .. ثم اربع ايام ..تفصله عن القيام .. ايام القيام ..فردية ..زوجية .. و سهر ..تهجد ...زيادة ~الجيله بالاكل ....تخمة .. ثم اغمض عيني لوهة

خبر .." غدا اول ايام عيد الفطر" اصمت ..احقا !! ابتدى و لينتهي كأعمارنا تماما ..و معظم البدايات ..آخذ نفس عميق

"واااااااي عيد @@ مالي خلق..ماكو احساس "

اتحلطم ..

"يعني شنو خلاص ماكو جيام بالمسيد الكبير ..ولا مسيد المشاري :( .. مابي "

.. ذلك الجو الايماني ذبل بين ارجاء مناطقنا التي تصدح بصلاة بعد منتصف الليل .. احقا رمضان رحل
..اتسأل ..بعبرة بين حلقي ..وقلبي ..

"اكنا من عتقائه ؟"
هذا ما احتاجه حقا ..فسبحانك ربي اني كنت من الظالمين ..اغفرلي مغفرة من عندك
~~~~~~
12
منتصف الليل ..غدا العيد
كالطفلة تماما تستعد..للعيد ..لباس ..حذاء ..
و من بين نظرة و نظرة ترى ذلك الكرسي ..الذي يكاد يلبس ما اشترت ..بترتيب متناهي الاتقان
لكن
بلا نوم ..بلا نوم
بلا نوم ..بلا نوم
بلا نوم
بلا نـــــــــــــــــــــــوم

لم انم ..اتقلب ..كمروحة بائت بالفشل ..و بين شكوى الوسادة ..و تلك النفس
اردد
"يلا عاد ..النور نامي "
اتأفف
ليس بطبعي ابدا .. فلست من رواد نادي السهر المتواصل ..فسهري ~على قدي
!! فلم اتذكر آخر مرة قد واصلت فيها
مممممممممم نعم نعم .. تلك مرة واحدة ايام الدراسة .. قبل التخرج.. بأختبار مادة
"منظمة اعمال مجتمع "
و كانت لي اسباب عدة .. ابسطها تضارب مواعيد الاختبارين
:D
نعم ..ابتدأ يوم العيد ..ببسمة .. بتكبير .. بعيون مبققه ..لا ترمش اطلاقا
لم انم ..لم اذق طعمه الناطع
صحصحت ..ام تظاهرت
"الصحصحة"
و كم اجهل تركيب هذه الكلمة ..و تصريفها

بدأ العيد ..صلاة ..بدلة .. جنطة .. نظرات
بوجوه جديدة بالعائله ..ببسمات تتعالى .. يتخللها تصنع يفتقر الصفاء رغم تعب
فقد رمضان ..و من ثم اخبار جميــــله تسعدني
مثلما بدأ بشحنات موجبة اقنعت نفسي بها .. لتتجاوزني ..واكون هي
ابتسم ..
فالعيد فرحة ..و نومة العيد بعد الغذا لا تعوض اطلاقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
كم احبها ..و كم هي تعشقني
:*

و الآن ..ابتدى السهر مشواره معي.. لكي ينتهي بعد اسبوع تماما
:D

عيدكم مبارك



ازرق بين الورق
~~~~~~~~~

ولهت عليكم ..و ابي العيدية
و هذا رقم حسابي
1234567890
:pP