Wednesday, November 18, 2009

النور و مساجلة ~ اسمعك



مع هالجو و طاري مطر ..مسكت القلم .. و حاولت ارد على كلمات الامير فيصل السديري بطريقة مساجله شعريه و هذي الكلمات غناها "راشد الماجد " بأغنية رائعة بآخر ألبوم .. فلكم ردي ان شاء الله كلماتي تعجبكم .. اقروها و قولولي رايكم



قال الاميـر : فيصل السديري
-----------


اسمعك كمل كلامك بعد احبك أيش قلت تحسب اني يوم اطــالع غيرك اني مااسمعك
لا وربي مااتنهد مااتصدد ماثقلـت اسمعك واشـوف غيرك واحمد الله اني معـك
انت ياللي طول عمري ماعرفت ولا جهلت ضعف نفسي لين ربي في فؤادي ربعك
جيتني مثل الجنون ويوم فارقتك عقلت وهاك شفني بعت عقلي جيت بجنون اتبعك




* قالت النـــــــــــور
-------------

بعد احبك ويش اقول
غير احبك الف مرة .... واتبعك

لا ترددلي كلامك
تدري اني ... بصمت خافي .... اسمعك

سمعك اللي صار حسي و الضمير
والنظر بين عيني .. طفل شفقان و ضرير
مو بيديني .. صمتي يوصل .. بلا صداك
هذا سمعي ..و هذا صوتي ..مختلف فيني نداك
ولا بديني ..صدي عنك .. حتى في لحظة رجاك

مابي .. ابدي .. ولا شعوري يوصلك
.. انه ماودي بدافاك

ابتسم
لا تطالع غير... عيني
تدري اني حيل .. اغار
شوفني .. اسمع حروفي
بين ايدك شيل .....نار

ان عرفت و ان جهلت

ودي تعرف اني غصن(ن) حيــــل عالي
حتى ما عمري ذبلت


وان جهلت ..أو بطيت ..و ماسألت
من بعيد .. اذكر انك شفت باب ..و انت في ايدينك دخلت
و اذكر انك ..شفت صدي ..وما زعلت!؟


لا ترددلي كلامك
تدري اني ...اسمعك

و ان سكت
لا تخاف .. قصر عالي فمنزلك


دايم اسأل نفسي... عنك
كيف اني ... دوم احسك
و انت مازلت البعيد


دايم اسأل نفسي... عنك
وشهو اقرب انت لي ؟!؟
ولا نفسي منك !؟


ما كفاك
!!
تردد لي اسمعك

!ويش اقول
غير احبك الف مرة.. واتبعك





ازرق بين الورق
~~~~~~~~
تهقون اطرشها حق فيصل السديري ؟
:Pp

Sunday, November 15, 2009

حديث من الطراز الازرق~4




صمتي دوما ما يرهقني

اعجز عن تسريح الحروف

فللناس قد اكون

مبهمة

غامضة

أو حتى خالية

نعم خالية .. فذلك الغموض لهم مربك !؟
كاللون الرمادي تماما بالنظر حين يرى فهو ليس
ذلك الابيض الناصع وان كنت انا !؟
و ليس الاسود الداكن ان لم اكن !؟
فالانسان قد يكون شفاف التعامل مع جميع البشر
و يفسر جميع من حوله تصرفاته ..بناءا على موقف يرى من طرف واحد فقط
مما يبني صورة لنا من زاوية واحدة لا تذكر ..فنصمت نحن ..ولا نبرر

بلا تفاخر او غرور

فكل تبرير لنا .. حجة علينا ..لضعف ثقة لا نملكها

فأنا ..اعالج ما املك بصمت ..و ان كنت من واقع الامر لي صوت خافت ..يشبه الصمت

لكن تلك الشفافية خصلة تعكس مدى رقي الشخص في تعامله مع من حوله
فدوما ما نجد المتعة القصوى برسم تلك البسمة الشفافة .. الرقراقة لانها تعكس حبا ..لمن حولنا


نعم

قد اكون رسمت خصال من نفسي .. انا

كي يراني من حولي بها

لا هم .. من يفصلني ليروني بأعينهم هم !؟

و كما اراني انا بهذه الدنيا من ذلك الثقب الخاص بي
الازرق ..لون السماء ..لون الطهر ..ولون امواج بحر هادئة
او بلون يدغدغ احلاما وردية مزجت بلون ازرق داكن ..يُفَصل..حبي للبنفسج


ممممممممم ..نعم

قد اتصنع الغموض تارة ..كي يروني بما احب تارة اخرى فالعالم .. المبهم و الغامض من مَن حولي

بي بلا مغالات

ولا اي رتوش

قد تؤثر سلبا على لوحة رسمتها بين يدي الصغيرتين

منذ عام 1993
وبها تفاصيلي تشكلني
و اتذكر كلمات اولى اغنية حفظناها

" البسمة ابتسمت شفافة "

هل كنت اتشبث بحروف تمثلني ام كان الواقع هناك هو من يحاصر افكاري نعم منذ نعومة اظفارنا نتشكل كالطين بين يدي آبائنا بعد تفاصيل قد كتبها لنا ربي فهو ذلك القدر لكن دوما ما تراودني تلك الاسئله
هل صقل الشخصية يختلف من شخص لاخر فنحن ان تساوينا
و تشاركنا كابناء من سقي نفس نبع من نفس امٍ وابٍ من حدود لا تخترق
و من امور لا تخطى حتى ولو بالقدم فاجزم انا و ان كنت ذات تجارب قليلة
فاني ارى وجوه من حولي في اي حيز اشغله
اي مكان اقدم عليه و لو لم يكونوا حقا هناك

لكن ..هم .. عززوا مخافة الرب و من ثم مخافتهم بأي قرار يتخذ




ازرق بين الورق

~~~~~~~~~~~~

هل للمبهم الغامض بينهم ..منزلة ؟

وان كنتم انتم كذلك ؟