Thursday, April 8, 2010

بين الغيوم




ها اتى صبح مشرق غائم
انتشي منه اليّ
ابتسم بين اطراف يومي
القائم
فاطيـــــــــــــــــر شوقا
نحو لا احد
أم
نحو السمـــــــــــــــاء
نحو الغيــــــــــــــــــوم
نحو كل ازرق عـــــــــالي
أو
هواَ بــــــــــــارد
بتفكير محكم شــــــــــارد
هـــــــــــــادي
نعم
كل من حولي يرى
جواَ يملؤه ~ الغبــــــــــار

الا أنا.. لا ارى غير الغيوم
تلك التي تمزقت .. مع ماضي هموم
كي ارى تلك اللوحة العفوية
ذلك الطير يداعب من حولي .. و تلك العيون تراقصهم
وذلك العجوز المبتسم .. يخفي عكازه الصادق
و نظارته الوفية و بينها نظراتُ شقية
فتلك الفتاة ..التي ..في كل يوم .. تدنو معي نحو الدروب
.
فابتسم .. مني لها صدق السلام
حتى اراها تنتظر .. كل صباح مستتر

فاهمس لي و لهم
صباح القلوب الصادقة .. الرقراقة
صباح الشراكة الرابحة
هل تراه جوي الازرق .. مغري ؟
كي امارس طقوس فرح ~ كامل المبسم
بلا سبب
اخذت اعتاد الابتسام .. مـــــــرات
بلا عتب
ارمش فرحا
فما اعيننا الا براويـــــز
و ما براويز العين الا اطـــــــــارات
اطــــار شاهقٌ .. غافي
اطــــــار عادلٌ .. شافي
اطــــــار مفرحٌ .. باكي
اطـــــــــار صادقٌ .. شاكي
او
اطـــــــــــارات وجود
بعد مضــــــي او جمود
بحرفهم حاكي
نصبغ مشاهدنا ~ الوانا
فقد يرى البعض من الظلمة ~ نهارا
او
قد يرى شمس خلف الغيم .. ستارا
فالرمش بالعين ... رفق
و الدمع الغزير ... صدق
و لو كان .. مدرارا



HAVE A NICE WEEKEND :)