Wednesday, July 7, 2010

من سواليـــ(2)ــــــفي




تتصل قريبتي
هالنور شعندج اليوم على الساعة 5 ؟
"والله ما عندي شي ..آمري ؟"
مايامر عليج عدو .. ودي تحطين لي مكياج
ان شاء الله من عيوني ... بس عاد انا
مو وااااو بالميك اب .. عادة اللي احطة وايد بسيط
عن العيارة يعني ما اشوف الصور
تعرفين، بس تبين نمدحج هااااا ؟
لا والله بس
ولا بس ولا شي انا اصلا ثقلت و مافيني اجابل المنظرة بكرشتي
هههههه ..خلاص خير ان شاء الله
ولا يهمج باجر على ال 5.30 انا ناطرتج
اوكي ..عندي سوااااالف وايد .. بصك راسج ..عادي اتكلم و انتي تحطين ميك اب
لاااااااا طبعا ما اعرف اشتغل بأزعاج
هههههههههههه مجرمة صح ؟
حدج

يأتي غدا
وبعد عودتي من يوم عمل حافل جدا عقب تلك
الاجازة الفقيرة بتكدس اعمالي الصغيرة
فما ان ارتحت بعد غدائي اللذيذ
ترسل هي رسالة لي
"ها ان شاء الله على الوعد ؟"
" اي ان شاء الله ناطرتج "

.
.


تصل ...فتبدأ هي بالاسترسال ..حديث يتصل بسالفة ثم الى قصة
بأستمتاع مطلق .. و انا ارى تفاصيلها و تفاصيل تلك اللتي تسكن داخلها
و التغيرات التي طرأت عليها بمرور مراحل الحمل... فأبتسم
خلال ذلك امسك ريشتي لارسم بيدي رتوش مكياج بسيط جدا على ملامحها المميزة
فأبدأ بأساس يبروز تفاصيل وجهها فيحدد اللوحة و من ثم بلون ازرق يشبهني أُكمل بكحل عينيها
ببساطة قلم يرسم تفاصيلا ناعمة بأمتزاح لون اسود خالص يحدد تلك الصغيرتين
.. فأضيف على خديها لون وردي لا يرى
و احمر شفاه داكن يختم لوحتي البسيطة .. التى لا تصرخ الا بهمس

انتهت مهمتي السريعة / المطولة بين قصصها
فبادرت هي لتريني تفاصيل شعرها .. كي نرى الصورة كاملة بأطاراتها الشقية
ما ان رأت كامل شكلها .. لفت نظري تعديل بسيط
فاستأذنتها بتغير طفيف عليه .. يضفي لمسة انوثة تجملها
بحركة سريعة مني انجزت تفاصيل شعرها بالكامل .. كما يجب
فور ذلك .. همت بالوقوف .. لترى حلتها في تلك المرآة الطويلة
ابتسمت بدهشه بذلك التغيير.. فكررت النظر الى صورتها الكاملة بالمرآة
اقرب ..فأقرب
لتختم

النور
الله
اينن ... نااااااااازك

ثم تصمت
خلاااااااااااص انا ما راح اروح اسوي شعري بمكان ابد
كل مناسباتي بيبلج البيت اهني ميك اب و شعر
لتسرق النظر مرة اخرى لتقول
حبيت شكلي واااااايد ترى
صج شعدنج باجر هالجزة ، عندي استقبال
و ابيج تسوين شعري / ميك ابي ؟
ابتسم
امممممممممم باجر؟
ما عندي شي هالحزة حيــاج .. بس لا ترفعيلي وايد ترى اصدق
ترد : من صجج انتي ترى وايد عاجني شكلي
تردف موجه لأختي مديحا آخر
يا بختكم ..انا لو منكم ما اروح صالون كلش


ابتسم ..بخجل شديــــــــــــــــــد .. لتقديرها لي ولعملي البسيط
فتنتهي جلستنا معها .. بمتعه منتاهية ..و ضحكات جميلة
.
.
تستعد هي للخروج .. اودعها
من ثم اتجه نحو غرفتي ..بأنجار يومي غير مسبوق
:)



لكن
فجــــــــــــــــــــأة

بثلاث خطوات متتالية لا اعلم اساسها اصلا يختل جسمي
بالكامل بلا توازن مطلق واسقط ارضا
بكامل ثقلي على تلك اليد
يدي اليمنى المسكينة
+&(%#)#$%ّّ&+*(*$%^
.. بصوت مفزع ايقظ من حولي
تجمع الكل بجانبي
كدت ابكي من شدة الالم
اخبأ نفسي لألملمها وقوفا بمساعدتهم او ربما خجلا منهم
و تلك اليد المسكينة تصرخ من آلام مفصلها
.
.
بالنهاية .. كانت النتيجة التواء بمرفق يدي اليمني
مؤلم جدا
يمنعني من الكتابة و العمل بصورة متواصلة
فلا أٌجدي القسوة عليها
:"(

.
.
.

صباحاً بألم متزايد .. بين ارجاء ساعات العمل المتواصلة
تفاجؤني صديقتي ~ الصادقة
ما كان ليخفف عليّ الا هي .. ما ان عَلمت
بتفاصيل حادثي البسيط جاءت من بعيد .. لتخفف عنيَ وطأ ألم لازمني
فشكرا لك جدا .. و شكرا لتفاصيل يومي معك
فلازلتي القريبة اكثر .. لانك تملكين منزلتك الخالصة/النقية
كورداتك فعلا

Thaaaaaaaaaanks alot :*
Am really fine now



.
.

حتى تصلني رسالة الآن من قريبتي تلك
"ها النور على الوعد اليوم الساعة 5 ؟ "
!!!!!!!!



Sunday, July 4, 2010

عودة .. فقدتها





ينتابني شعور بأني لست انا
اكاد افقد بقايا "انا" التي اعز ما املك
فــ خلال اشهر ماضية .. بها كنت انا بكل شيء راضية
اشياء قد اختلفت .. لتتعمد اختلافي و تغيري بلا سابق انذار ~ حاد الصوت .. ما كان الا ليسبقني
فقد سبقت احساسي بأمل .. فسبقني عطفي بلا الم
قد اجاري ما بي كي احقق ما اريد او كما نقول ما
"ابي"

حمدت ربي لما املك .. فقد اعطاني اكثر ما طلبت
لاجدني اعشق تفاصيل حياتي ..عائلتي / اهلي .. اقربائي .. صديقاتي .. كما عشقت كوني منهم
لكن بكل صمت ..اكون معهم .. حتى يردد من حولي كلمة قد تقال بثقل لي
" النور شفيج "
فأنا لا املك ما اكون الا كوني انا .. فقط اريد ترتيبي
ترتيب بقاياي
أشيائي .. نـقاط قوتي /ضعفي ..لأعود الى أدراجي
حروف ترتبت لتكونني
كحبات لعبة "تركيب" تبعثرت بمصنع دمى ..حتى ترتب قطعة قطعة
لتظهر تلك صورة الآخيرة

صورة ابهى .. صورة اجمل .. صورة في غاية الوضوح
صورة ..مني و تشبهني


فقد فقدت اشياء عدة لأجد اشياء اكثر
فقدت حروفي هنــا ..نفسي بينكم .. كي اعود اقرب
فقدت بعض اصحابي و ان رحلوا .. كي تتسنى لي تجارب مع آخرين
و ان وددت صداقة نفسي اولا
فقدت المسافرين .. كما رحلوا .. لأجد رسالاتهم ابهج ما تكون الا لتفرحني
فقدت رياضتي و جوي.. كي اعود لها انشط
فقدت اميال سفر بمدة اطول .. لاجدني ارضى بقليلٍ يسعدني
فقدت مكتبي .. الى ان عدت بنشاط اكبر و اخبار تفرحني
فقدت ما يكملني .. كي اكسب ترتيب بقاياي مني
فقدت قربا من الله أكثر .. كي اسعى لرضائه بصورة اكبر
فقدت اجواء رمضان .. لأرى رزنامتي تبشرني بأنه آتٍ
فقدت دفاتري .. "قرآني" .. لأرمش و اجدهم حولي

لكن لم افقد الا بقاياي ..حتى اجدها بي رغما عني
فأنا هنا عائدة و العود أحمد