Monday, December 12, 2011

كان اللقا برد

: رأيتهم هنــــــــاك فكتبت
. كان اللقا برّد
وكل الدفا ~ تقصير
وصَعّب الظروف عنــــــاد
يشكي جفا و تبرير


في الكرسي الخالي
بردِ ... مع بردّ
وفي الشارع الولهان
كل البشر .. واحد
كل البشر .. فرّد
صار الزمن يجري
يصرخ ينادي ~ وقت
"عطني ثمن عمري"
عطني بعد وقت




اشتاق انا دوري

و

باااارتب شعوري
ومن وحدتي ضميت
كفي على الورد



مر الهوا قاسي
متلحف انفاسي
مر الهوا ~ برّد


برّد .. ومُطر أكثرْ
دمّع .. وكحل أغزرْ
ينزل بليا قصّد


وفي الكرسي الخالي
برّدٍ ... مع برّد
كفي بَرَد وحده
بـ ساعة زمن وحدة


"شال ـــي"
غدى الــ يــَد


و كان اللقا وحدي
كان اللقا .. برّد


.


ازرق بين الورق

~~~~~~~~

"سلة ميوة"

عرفتها زميلة.. في اول افصاح لي
حتى غدت اختٌ .. قريبة رغم تقصيري
هي هنا بيننا لم تغيب.. فقد أغلقت نافذة من نوافذ ابداعها لتفتح اخرى
فقرارها صائبٌ حد الوضوح وواضحٌ حد الصواب
تناقشنا هناك في تلك "السوفا" البيضاء حول
قرارِ كهذا كان قريب رغم بعد الزمن
فصابت هي السهم .. وهي تعلم ..فلكل نجمةٍ عمر و كلنا "سنغيب" سنغيب لنظهر هناك بصورة اجمل
صورة ابهى ..صورة طبق الاصل تشبه ملامحنا
سنغيب قبل الظُلمة بقليل وبطريق مختلف لا يشببه احد رغم ~كل تضليل


ساكمل باقي خربشتي هناك

:*