Monday, September 19, 2016

بوصَلة التيه | نص نُشر في مجلة قاب قوسين الالكترونية

 
أنا بوصَلة التيه
وجنونُ عقلك الهادئ الصخب
أنا كل مفاهيم الضياع 
أنا الدليل والصمت بك .. ونبرةُ المذياع
أنا الحب الكبير المولود للتو  
وكل كره أحببتهُ ولم تسأل .. لماذا أو متى؟
ومن أي مكان –لا وجود له- أتى ؟
أنا تلك الفتاة القوية التي تطلب يد الفتى
لا لشيء انما .. ليكون لـ قيد الحرية معنى ربما !
أنا كل الإجابات التي لا سؤال لها 
وأنا كل شعورك اللاإرادي 
أنا لونك المفضل : الأزرق- الرمادي
أنا الرفق عندما أقسو عليك 
أنا الطين الصلب المنكسر بك .. منك .. "لا عليك "
أنا دواؤك حين يضعف بالشفاء 
 أنا الظلام المنير المستقر  وليلك المشرق المنهمر وصبحك الحالك بالقمر  
أنا تفاصيل العموم  وغياب الحضور/ الساذج المهموم  
أنا الساعي الموقوف  والغادي الملهوف .. أنا الشعور بالأمان  أو لربما الخوف 
أنا الحوارات التي لم تُقل لك بعد 
 أنا احساس الصفير الذي يسبق العد
أنا المُسودة المنقحَة 
أنا الاهداء والخاتمة 
 أنا متن روايتك - المركونة - القادمة 
أنا شعورك حين لا يلتقي العاشقان بها .. وأنا نهايتها – المحسومة – الـ لا مُرضية !
أنا البياض المُسْود بك
 أنا اللحظة – الحاسمة - التي لا تنتهي 
أنا الرحيل .. أنا الموت المؤبد
أنا نصفك المكتمل 
أنا الضد المتنافر المحتمل 
أنا كتابك المفضل لكنه الممل 
أنا المواطنة في مدينتك .. وأنا المغترب 
أنا الحل الأمثل الخاطئ .. وأنا الاحتمالات 
أنا المد القاصر ..أنا الشاطئ 
وأنا الصحيح المنبوذ  وأنا الفارق
أنا الأمّية بك .. ونصفك القارىء 
أنا شمالك الجنوبي
 أنا اتجاهات البقاء .
.أنا انت لكنني " بي" 
أنا الغريبة المألوفة 
والصريحة الخَجلة الملهوفة 
المكسورة المجبورة  والمعطوفة 
أنا أُمك الأولى  وأختك الكبرى 
ملامح طفلة تشبهك – في وجهي – ولم ترضَ  
أنا سبّحة في يدك .. أنا علاماتك الصغرى 
أنا عبرات وجهك الضاحك .. وتجاعيد وجهك   الطفولي ..
أنا بسماتك التي تبكي .. وما زالت – رغم ضعفها -  تحكي 
أنا صوتك الصامت .. صمتك المربك المفهوم 
أنا كل تفاصيل التضاد .. أنا الـ لا مطلوبة دونك والمراد 
أنا سلامك المربع .. وشعورك المفضل .. أنا - زاوية - الدائرة
أنا احساس اليقين بك .. أنا الحائرة 
أنا السماء الصافية والممطرة 
أنا السعيدة عندما أكتب اليك,الكاتبة الحزينة بكل صدق / أكذب عليك
أنا كل فريد لا يشبهني .. ورابع أربعين يلاحقني 
أنا -لا مبالاة- الشعور بك والاهتمام 
أنا تناقض الرفق بمتاهات السلام
أنا راحة يدك .. أو لربما  تعبك 
أنا تضاد الشعور معك 
أنا الراحلة عنك .. لأتبعك !



  


نورا  | اغسطس 2016
_____________________________

المقـــــــــــــــــــال 
نُشر بـ تاريخ 31 غسطس 2016

 
 

1 comment:

عثماني said...
This comment has been removed by the author.